لمحة عامة

تأسست "تعزيز"، المنصة الاستثمارية التي تستهدف قطاعات الكيماويات والصناعات المتقدمة في إمارة أبوظبي في شهر أكتوبر من عام 2020 في سوق أبو ظبي العالمي.

مشروع مشترك يجمع بين شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، إحدى أكبر مجموعات الطاقة والبتروكيماويات الرائدة وأكثرها تنوعاً على مستوى العالم، وشركة "القابضة" ADQ التي تعد أكبر شركة صناعية قابضة في أبوظبي. وتهدف "تعزيز" إلى تمهيد الطريق للمرحلة المقبلة من النمو الصناعي المدفوع بالتقنيات الحديثة في الإمارة.

تستفيد ’تعزيز‘ من توحيد الجهود ونقاط القوة المشتركة بين "أدنوك" و"القابضة" (ADQ) لإنشاء منصة فريدة تعمل كمحفز أساسي للنمو الصناعي والتنويع الاقتصادي في الدولة، وسوف تساهم ’تعزيز’ عند استكمال مشاريعها الأساسية الأولى في توفير فرص عمل متخصصة للمواطنين، وخلق مصادر جديدة لزيادة القيمة المحلية المضافة، إضافة إلى بناء منظومة صناعية متقدمة في الرويس لرواد الأعمال والمستثمرين".

معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة والرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها

"يجسد إنشاء ’تعزيز‘ استراتيجية وتطلعات كل من ’أدنوك‘ و’القابضة‘ (ADQ) واللتان لا تتقصران على المساهمة في تنويع المكونات الصناعية ضمن اقتصاد دولة الإمارات المستقبلي فحسب، وإنما تعمل أيضاً على تكوين شراكات محلية ضرورية لتحقيق مثل هذه الإنجازات المهمة. وبالنظر في تنوع الشركات التابعة لـ’القابضة‘ (ADQ) والتي تشمل شركة موانئ أبوظبي، وشركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة)، والاتحاد للقطارات، وحديد الإمارات، ودوكاب، وأركان، فإن ذلك يؤهلنا لتقديم العديد من المزايا لهذا المشروع المشترك، حيث سنحرص على ترسيخ الثقة التي نتولاها لضمان نجاح ’تعزيز‘".

سعادة محمد حسن السويدي، الرئيس التنفيذي لـ "القابضة" (ADQ)

تم تعيين خالد سالمين (أدنوك) رئيساً لمجلس إدارة "تعزيز" الذي يشمل في عضويته كلاً من أحمد جاسم الزعابي (أدنوك)، وعمر صوينع السويدي (أدنوك)، ونبيل قادر ("القابضة" (ADQ))، وحمد الحمادي ("القابضة" (ADQ))، فيما تم تعيين خليفة يوسف المهيري (أدنوك) بوظيفة الرئيس التنفيذي بالإنابة.